محكمة تركية تقضي بالسجن 48 عاما على لاجئ سوري.. ما السبب؟

محكمة تركية تقضي بالسجن 48 عاما على لاجئ سوري.. ما السبب؟
ملكية الصورة: الإنترنت
محكمة تركية تقضي بالسجن 48 عاما على لاجئ سوري.. ما السبب؟

أصدرت محكمة "برهانية" الجنائية العليا في تركيا، حكما بالسجن لمدة 47 عاما و 11 شهرا على سوري متهم بتهريب المهاجرين و القصد الاحتمالي في القتل العمد في قضية متعلقة بوفاة اثنين من المهاجرين غير الشرعيين أثناء محاولة الوصول إلى أوروبا عبر بحر إيجه.

وبحسب وكالة الأناضول، فقد أيدت الدائرة الجنائية الأولى بمحكمة الاستئناف العليا في تركيا الحكم، طبقا لما ترجمه موقع "عنب بلدي".

وفي تفاصيل الحكم، قضت المحكمة بالسجن ست سنوات وثلاثة أشهر وغرامة قضائية قدرها 75 ألف ليرة تركية بتهمة تهريب المهاجرين، والسجن 41 عاما وثمانية أشهر بتهمة "القصد الاحتمالي في القتل العمد" لسقوط شخصين في البحر، أحدهما طفل.

وكان المتهم السوري عمل في تجارة الأحذية في تركيا لمدة عامين من أجل السفر إلى الخارج عن كريق التهريب، وفي عام 2016 تواصل من خلال أقاربه مع مهربين وأخبرهم بنيته السفر.

وأشارت الوكالة إلى أن الشاب السوري لم يكن يمتلك المال الكافي، فاتفق مع المهرببن على قيادة القارب الذي ضربته موجة بعد انطلاقه بدقائق وغرق شخصين قبل أن يغرق القارب بشكل كامل.

تفاصيل برس

محرك بحث إخباري سوري ينشر آخر أخبار سوريا من مصادر مختلفة ووكالات أنباء ويبرز أهم الأحداث والأخبار في الشأن السوري.

ما هي المدة الزمنية للأخبار التي يغطيها الموقع؟

نحتفظ بجميع الأخبار والمقالات التي جمعناها، ولا يتم حذف القديم منها.

لماذا تنشرون أخبارا كاذبة؟

نحن مجمع للأخبار الواردة في المواقع السورية، نحن نكتب اسم الصحيفة أو الموقع التي تم تحرير الخبر منه/ا مع رابطه. إذا كان مضمون الموضوع غير صحيح فيمكنك الاتصال مباشرة بالصحيفة الناشرة للخبر.

ما مدى مسؤوليتنا عن الأخبار المنشورة؟

تفاصيل برس هو خدمة تجميع وتصنيف للأخبار، ويتحمل كل مصدر من المصادر مسؤولية الأخبار الصادرة عنه وكل ما يقوم به تفاصيل برس هو إعادة نشر الخبر والإشارة لمصدر المحتوى مع رابط مباشر للمصدر بالإضافة لمساحة إعلانية للمصدر.

تفاصيل برس.. ينشر جميع الأخبار وفق سياسته المبيّنة أدناه:

 

موقع سوريّ مستقل غير مرتبط بتيار سياسي أو ديني أو قومي.. يدعم الديموقراطية وحرية التعبير.

 

يركّز الموقع، من خلال محتواه، على الشأن السياسي السوري وعلى الشأن المحلي في كل القضايا، ويعمل على زيادة مشاركة المواطن السوري في الشأن العام وإطلاعه على كل القضايا والأخبار والمعلومات التي تؤثر على حياته اليومية، ويعتمد في خطه التحريري مصطلحات موضوعية وطرقاً غير متحيزة في اعتماد المصادر ونقل الخبر، ومعلومات مبنية على الخبرة والتحليل المعمق.

يركّز "تفاصيل برس" في محتواه على:

تكريس حرية الرأي والتعبير واستقلاليته ويدافع عن حقه كوسيلة إعلامية بذلك.

وضع المواطنين في صورة آخر تطورات الحدث السوري المحلي والعربي والإقليمي والدولي.

تشجيع الاستقرار والحوار بين مكونات الشعب السوري بعد إسقاط ومحاسبة نظام الأسد.

يؤمن الموقع أن وظيفة الإعلام تقوم على نقل الحقيقة دون أن ينحاز لأي طرف من الأطراف، إلا أنّ "تفاصيل برس" يتّخذ الثورة السورية وتحقيق أهدافها بوصلة أساسية في خطّه التحريري.

تمكين دور الإعلام في خلق التواصل بين المواطن والمجتمع وبين المجتمع وصنّاع القرار.

تعزيز ثقافة حقوق الإنسان وقيم التسامح والديموقراطية والحريات وحق التعبير وتمكين دور المرأة والأسرة السورية.