موقف مفاجئ لـ "بشار إسماعيل" من الفنانين المعارضين للنظام السوري

موقف مفاجئ لـ "بشار إسماعيل" من الفنانين المعارضين للنظام السوري
ملكية الصورة: الإنترنت
تفاصيل برس (وحدة الرصد)

كشف الفنان السوري الموالي للنظام، بشار إسماعيل عن موقفه الشخصي من الفنانين السوريين المعارضين لبشار الأسد، مؤّكداً أنهم أحرار في آرائهم ولا يجوز استبعادهم أو التنكّر لنجوميتهم.

وقال "إسماعيل" في لقاء تلفزيوني إن "الفنان المعارض كان له رأي فقط، وهو حر في رأيه ويجب علينا تقبله".

وأكّد أنه في حال استلم منصب نقيب الفنانين سيصدر قراراً يسمح فيه بعودة الفنانين المعارضين إلى سوريا، وذلك خلافاً ما تحدّث به النقيب الحالي زهير رمضان عن وقوفه في وجه كل فنان معارض يودّ العودة إلى سوريا.

وتساءل بشار إسماعيل ساخراً من سياسة النظام السوري قائلاً: مو نحنا دولة ديمقراطية.

وأضاف أن هناك مادة في الدستور السوري تحمل الرقم 38 وتنص على عدم نفي أي مواطن سوري خارج البلاد أو منعه من دخول بلاده.

وقال بشار إسماعيل إن خروج الفنانين المعارضين من سوريا كان بسبب خوفهم من الأجهزة الأمنية بعد إبداء رأيهم السياسي، دون تطرّقه إلى وقوفهم إلى جانب السوريين وضدّ القتل.

ورداً على وضعهم الأمني قال إسماعيل إن "هناك جهة قضائية تحكم بهذا الأمر، وأشك أن يكون هناك فنان تلطخت يده بد،ماء الشعب السوري".

وختم الفنان السوري بشار إسماعيل، بأنه لايمكن لأي شخص أن ينكر أن الفنانين السوريين المعارضين هم من النجوم الكبار.